بسم الله الرحمن الرحيم

سماحة الشيخ جلال الدين الصغير

879: هل المقصود من اختلاف الرمحان في الشام هما امريكا وروسيا؟



مهدي أبو حسان: مجموعة منتظرون2 عبر برنامج التلكرام (009647729680233)

سؤال لسماحة الشيخ دامت بركاته
هل المقصود من اختلاف الرمحين امريكا من جهة وروسيا من جهة ثانية، وإذا كان الجواب نعم هل الاختلاف سياسي ام عسكري على ارض سوريا. ام المقصود من اختلاف الرمحين هو الاختلاف الحاصل بين محور المقاومة من جهة والمشروع الغربي وادواته من جهة ثانية؟

الجواب:

الرمح هي الفرس واختلاف الرمح اختلاف أعناقها وهو كناية عن تقاتل فرسانها فيما بينهم، ولهذا اي تقاتل بين فريقين يصدق عليهما مصطلح اختلاف الرمحين، ولكن للتخصيص نفتش في داخل الرواية عن موارد التخصيص والتي تتعلق اولا بحصول الرجفة التي تؤدي الى الفرج للمؤمنين والعذاب للكافرين ثم نزول الرايات الصفر المقبلة من المغرب وإقبال البراذين الشهب المحذوفة اي الدبابات والمدرعات وقاذفات اللهب المتحركة كالراجمات وكل ذلك مما قد حصل فعلا وبنفي التسلسل وعليه فلا معنى لإحالة الموضوع على صراع اخر وما حاول بعض الناس من الرد بأن ذلك لم يحصل بعد لأنه لم يقع في ظروف الجزع الأكبر والموت الأحمر لا يستحق الاعتناء به لخلوه من دلالة محددة بالجزع الأكبر هو كل خوف من القتل وحينما يعمم على مناطق متعددة يمكن إطلاق هذا اللفظ عليه وكلمة الموت الأحمر لا تشير الا الى القتل بالأسلحة الجارحة وقد شبع الشاميون في تلك الفترة من ذلك حتى كادت القلوب تخرج من جوانحهم نتيجة لاستشراف القتل وشراسته.

التعليقات
الحقول المعلمة بلون الخلفية هذه ضرورية
Mohamad Abdallah
Lebanon
2024-2-23

السلام عليكم هل الرمحان مختلفان عن رايتي الاصهب والابقع؟ واذا كانا كذلك فمتى تظهر رايتي الاصهب والابقع هل بعد ظهور الرايات الصفر وبعد الخسف ام قبلهما ام بعد هرج الروم ام متى؟؟

من الموقع

عليكم السلام والرحمه 

بل هما مختلفتان، وهما قبل الرايات الصفر، والابقع والاصهب متزامنان مع السفياني اي انهما بعد الرايات الصفر بمدة

عصام علي
العراق
2016-10-31
س.ع ..
الاكثر مقاربة بالقرائن الحالية اختلاف الرمحين هو النظام من جهة والمعارضه من الجهة الاخرى ،
مواضيع مختارة
twitter
الأكثر قراءة
آخر الاضافات
آخر التعليقات
facebook
زوار الموقع
20 زائر متواجد حاليا
اكثر عدد في نفس اللحظة : 123 في : 14-5-2013 في تمام الساعة : 22:42
عدد زوار الموقع لهذا اليوم :10818
عدد زوار الموقع الكلي: 24854075
كلمات مضيئة
الامام الباقر عليه السلام: أما ترضون أن عدوكم يقتل بعضهم بعضا وأنتم آمنون في بيوتكم