بسم الله الرحمن الرحيم

سماحة الشيخ جلال الدين الصغير

405: لماذا لا يفزع شيعة العراق للإستغاثة بالإمام الحجة عج؟



حيدر ركاب ال محمد ابو مسلم: منتظرون4 عبر برنامج التلكرام (009647729680233)

ما رأي سماحة شيخنا الجليل بقصة استغاثة شيعة اهل البحرين بالإمام المهدي ارواحنا فداه في القصة المنقولة في البحار عندما هددهم الحاكم الناصبي وحله لمشكلتهم.
وإذا القصة واقعية وحاصلة نتساءل اليس الوضع الذي تمر به الشيعة الان أحرج من ذاك التهديد الذي تعرض له شيعة اهل البحرين فلماذا لا نفزع لإمامنا المهدي ارواحنا فداه كما فزعوا؟
نعم يا شيعة اهل البيت
يا منتظرين؟
مشكلتنا اليوم اليست أكثر حراجة من مشكلة شيعة اهل البحرين مع ذاك الحاكم الظالم فلماذا لا نفزع الى امام زماننا ارواحنا فداه كما فزعوا اليه فحل لهم مشكلتهم؟

 

الجواب:
القصة من حيث الواقعية يسأل عنها من أرخ لتلك الفترة وهي غير ممتنعة على العقل ولا غرابة فيها.
اما من حيث مماثلة الاوضاع فلا، اذ ان الوعي في البحرين وطبيعة روح المقاومة ضد النظام لا زالت عالية جداً فشتان بين هذا وذاك.
اخي العزيز في فترة ما بعد الانتفاضة الشعبانية دفعنا ما يقرب من ٢٥٠ الفا من الشهداء في العراق وكنا لا زلنا نستشعر القوة في كوامننا ودفعنا من بعد سقوط النظام أكثر من ١٠٠ الف شهيد ولا زلنا نرفل برداء العزة والقوة فاصبروا واعرفوا ان لكم امام لا يغيب عنه ما ترزحون تحته ولكن ما بين عالم الذنوب وعالم التربية والتأهيل فاصلة حضارية اسمها الامتحان والتمحيص.

التعليقات
الحقول المعلمة بلون الخلفية هذه ضرورية
مواضيع مختارة
twitter
الأكثر قراءة
آخر الاضافات
آخر التعليقات
facebook
زوار الموقع
19 زائر متواجد حاليا
اكثر عدد في نفس اللحظة : 123 في : 14-5-2013 في تمام الساعة : 22:42
عدد زوار الموقع لهذا اليوم :8031
عدد زوار الموقع الكلي: 16022677
كلمات مضيئة
قال الامام العسكري عليه السلام : قلب الأحمق في فمه وفم الحكيم في قلبه.