بسم الله الرحمن الرحيم

سماحة الشيخ جلال الدين الصغير

هل كان معراج الرسول صلى الله عليه واله جسماني ؟

3 ربيع الأخرة 1439 الموافق لـ 22-12-2017

1752 2017-12-23


التعليقات
الحقول المعلمة بلون الخلفية هذه ضرورية
ابو محمد باقر الطائي
العراق
2017-12-25
سماحة الشَّيخ ( جلال الدّين الصغير):
سلامٌ عليكم:
س1:/ ما هو الغرض _الإلهي_( إن صحّ التّعبير) من الرَّجعة؟
••••••••••
س2:/ رجعة الإمام ( الحُسين) " سلام الله عليه" متزامنة مع الظهور الأقدس للإمام المنتظر أرواحنا فِداه أم بعدها بفترة،أَ تطول أم تَقْصُر ُ؟، و في حال كانت _الرّجعة_متزامنة مع الظهور المبارك لمن ستكون الإمامة عندئذٍ؟
•••••••••••
س3:/ يذكر _بَعْضٌ_منَ الخطباء _حفظهم الله_ : بأنّ الإمام ( الحُسَين)"سلام الله عليه" لمَّا وَصَلَ إلى أرض ( كربلاء) سأل عنها، فما هي الحكمة أو الهدف أو المغزى المُستفاد من هذا السؤال رغم أنّ الإمام ارواحنا فداه عالمٌ بما هو كائنٌ و ما يكونُ إلى يوم القيامةِ؟
••••••••••••
س4:/لَمّا اَسْتُشْهِدَ ( عَبدُ الله)( الرّضيع) بين يدي المولى ( أبي عبد الله)" صلوات الله و سلامه عليه"، قيل: سَمِعَ الإمام ( الحُسَين) " سلام الله عليه" هاتفاً من السَّماء يصيح:(دَعهُ يا حُسينُ فإنَّ لهُ مُرْضِعَاً في الجَنَّة"، فمنْ هو ذاك الهاتِفُ؟ أَ كان هو الرُّوح ( جبرئيل)" عليه السلام"؟
••••••••••••
س5:/ لقدْ كانَ جميعُ الرّسلِ و الأنبياء بما فيهم نبيُّا الخاتَم ( مُحَمَّدٌ)" صلّى الله عليه و آله وَ سَلَّم" يتلقون الأوامر و النّواهيَ الإلهيةَ عنْ طريق الوحي الذي ينزلُ إليهم، فكانتْ كُلُّ أقوالهم و أفعالهم و تقريراتهم ، و حركاتهم و سكناتهم هي حُجج على جميع الخَلْق،فكيفَ كانَ أئمَّتُنا الطَّاهرينَ يتلقَّونَ تلكَ الأوامِرَ عنِ اللهِ _جَلَّ شأَنُهُ_ بعدَ رسول الله " صلّى الله عليه و آله وَ سَلَّم" و هم ليسوا بأنبياء و لا يَرَونَ الوحي او يُعاينونَه، بمعنىً آخر: كيفَ يَعرفونَ بأنّ الله راضٍ فَيَرضونَ أو غاضبٌ فيغضبونَ، أو يأذنَ بالحربِ و القتالِ فَيُقاتِلونَ؟
••••••••••••••
س6:/ وَرَدَتْ في ( حديثِ الكِساء) العِبارة الآتية: "فَقالَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ يا مَلائِكَتِي وَيا سُكَّانَ سَماواتِي إِنِّي ما خَلَقْتُ سَماءً مَبنِيَّةً وَلا أرضاً مَدْحِيَّةً وَلا قَمَراً مُنِيراً...."، أَ سَمِعَتْ ( الزَّهرَاء" " سلامُ الله عَلَيها" كَلَامَ الله بواسِطَةٍ و ما هِيَ تِلْكَ الواسِطة أَمْ بِشَكْلٍ مُبَاشِرٍ؟
___________________________________
دمتم مُسدّدين بحُرْمَةِ (مُحَمَّدٍ وَ آلِهِ الطّّاهِرِينَ.
ابو محمد باقر الطّائي
الإثنين 6/ربيع الثّانيّ/1439 هـ
25/كانون الأوّل/ 2017 م.
مواضيع مختارة
twitter
الأكثر قراءة
آخر الاضافات
آخر التعليقات
facebook
زوار الموقع
11 زائر متواجد حاليا
اكثر عدد في نفس اللحظة : 123 في : 14-5-2013 في تمام الساعة : 22:42
عدد زوار الموقع لهذا اليوم :5056
عدد زوار الموقع الكلي: 16060692
كلمات مضيئة
قال الإمام الصادق عليه السلام: من أحبنا كان معنا أو جاء معنا يوم القيامة هكذا ثم جمع بين السبابتين ثم قال واللَّه لو أن رجلا صام النهار وقام الليل ثم لقي اللَّه بغير ولايتنا أهل البيت للقيه وهو عنه غير راض أو ساخط عليه